الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 30 مايو 2017, 1:57 ص

السياسة


مصرع قائد الحملة الحوثية بمحافظة البيضاء


صنعاء: الوكالات 2017-02-17 12:29 AM     

أسفرت عملية صد الهجوم الحوثي على مديرية ذي ناعم التابعة لمحافظة البيضاء أول من أمس،  من قبل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، عن مصرع قائد الحملة الحوثية في المديرية وأركان حرب سابق تابع للمخلوع علي صالح في ألوية منطقة نهم، العميد زبن الله النهمي.
وأكدت مصادر عسكرية أن النهمي يعتبر من أكبر القيادات الموالية للحوثيين والمشرفة على ميادين القتال في نهم وغيرها، فيما أسفر صد القوات الشرعية عن كسر هجوم الميليشيات في المديرية، وسقوط كثير من القتلى والجرحى في صفوفهم.
وقال مصدر ميداني في المحافظة إن المقاومة الشعبية في مديرية "ذي ناعم" بدعم من أبناء المقاومة الشعبية في مديرية "الزاهر"، صدت أول من أمس هجوما هو الأكبر للحوثيين في المديرية.

مداهمات واعتقالات
أكدت مصادر ميدانية داخل محافظة إب أمس، أن عددا من العناصر الحوثية المسلحة اقتحمت قرى ومنازل داخل المحافظة عنوة تحت قوة السلاح واختطفت عددا من المدنيين.
وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات اقتحمت قرية مسورة أحمد بمديرية الشعر شرق المحافظة، واختطفت عددا من المواطنين داخل منازلهم، بعد أن عبثت بالمحتويات والممتلكات وروعت النساء والأطفال، لافتة إلى أن المواطنين المخطوفين تم اقتيادهم إلى أماكن مجهولة.
ويأتي ذلك للمرة الثانية، التي تقتحم فيها الميليشيات المتمردة نفس القرية، وتبحث عن نشطاء سياسيين وميدانيين، قبل أن تعتدي على النساء والأطفال بطريقة مهينة، فيما يرجح نشطاء ميدانيون أن الميليشيات باتت تسيطر على سجن الأمن السياسي داخل المحافظة، وتستخدمه للاعتقال وتعذيب المخالفين لهم.

منع الرواتب
إلى ذلك، أصدرت نقابة "موظفي الخدمة المدنية 2011" بيانا أمس، حذرت فيه من خطورة تهميش أكثر من 600 ألف موظف تم توظيفهم خلال عام 2011 في الخدمة المدنية.
وأشار البيان إلى مدى الإجراءات التعسفية التي تفرضها ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، من خلال منع صرف الرواتب لمستحقيها، فضلا عن المحسوبية والفساد في مؤسسات الدولة، إلى جانب سوء الإدارة التي تفرضها تلك الميليشيات، حيث إنهم باتوا يوزعون موظفي الخدمة المدنية على تخصصات وقطاعات مغايرة تماما لتخصصاتهم.
وأوضح البيان أن مكتب الخدمة المدنية الواقع تحت سيطرة الانقلاب، أصبح غير مؤهل لتوظيف الكوادر المناسبة في كل تخصص، ويتعمد فصل الموظفين ويفرض آخرين موالين له، فيما يمتنع عن صرف الرواتب لمستحقيها، في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة مالية وشح في المواد الغذائية والدوائية.

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار