الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
تشييع جثامين قتلى الحزب الذين سقطوا في سورية (الوطن)

تلقت ميليشيا حزب الله اللبنانية، مؤخرا، صفعة كبيرة، عقب فشلها في استقطاب 600 مجند من منطقة البقاع لزجهم في المحرقة السورية، بسبب رفض الأهالي تجنيد أبنائهم، رغم الإغراءات المالية المقدمة لهم.

في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، أمس، أن الجيش التركي دخل مدينة عفرين السورية في إطار عملية «غصن الزيتون»، وتأكيد الرئيس رجب طيب إردوغان أن التدخل العسكري لبلاده في سورية سينتهي قريبا، نفت وحدات حماية الشعب الكردية دخول الجيش التركي إلى المنطقة، مشيرة إلى أن الوحدات تصدت للقوات التركية بعد اشتباكات ضارية مع فصائل المعارضة السورية.

مقاتلون من تنظيم القاعدة في اليمن (الوطن)

في وقت بات تنظيم داعش الإرهابي يلفظ أنفاسه الأخيرة، جراء تراجع نفوذه في العراق وسورية بنسبة 98%، وثقت تقارير بريطانية، مؤخرا، نقلا عن مصادر استخباراتية قولها، إن تنظيم القاعدة بات يستغل هوان وضعف داعش وانشقاق جنوده بسبب الملاحقات الأمنية والعسكرية، في تجنيد العناصر وضمها إلى صفوفه، تمهيدا لعودته إلى الساحة السياسية والعسكرية والإعلامية.

أعلنت الحكومة اليمنية، أمس، أول ميزانية منذ الانقلاب على الشرعية عام 2014، في خطوة تهدف إلى ضبط الاقتصاد الوطني. وصرح رئيس الوزراء أحمد بن داغر، بأن الميزانية الجديدة قدرت إجمالي الإيرادات المتوقعة عند 2.22 مليار دولار «8.3 مليارات ريال»، فيما يتوقع أن يبلغ الإنفاق 3.32 مليارات دولار «12.3 مليار ريال»، واصفا إياها بميزانية التقشف، وتشمل أجور العسكريين والمدنيين.

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أمس، أن وحدة مختصة من الحرس الوطني تمكنت من القضاء على «إرهابي خطير» لم تسمه، في منطقة تربخانة بولاية القصرين المحاذية للحدود الجزائرية. وأوضح بيان الوزارة أن المعطيات الأولية ترجح أن يكون العنصر الإرهابي جزائري الجنسية، والتحق بالجماعات الإرهابية منذ سنة 1993،

أفادت تقارير بريطانية مطلعة، أن وزارة الدفاع وضعت خطة لإجلاء البريطانيين من كوريا الجنوبية في حال وجهت جارتها الشمالية ضربة مفاجئة. وأوضحت التقارير أن شخصيات عسكرية رفيعة زارت كوريا الجنوبية مؤخرا، من أجل تقييم الوضع على أراضيها، وأن العسكريين البريطانيين تشاوروا مع زملائهم الأميركيين، وزاروا المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين، في وقت يعيش نحو 8 آلاف مواطن بريطاني بشكل دائم في كوريا الجنوبية التي يزورها سنويا حوالي 100 ألف سائح بريطاني.

ماتزال تداعيات المهلة الأميركية التي قدمتها واشنطن للجانب الأوروبي، حول الاتفاق النووي الإيراني تلوح في الأفق، في وقت تتخوف طهران من الموقف الأميركي المتشدد تجاه الاتفاق، والذي سينعكس سلبا على الصفقات التجارية التي تبرمهما مع الدول الأوروبية.

لغم بحري تم إبطاله من قبل القوات الشرعية مؤخرا (الوطن)

قالت مصادر عسكرية يمنية، إن 5 خبراء زراعة ألغام بحرية تابعين لميليشيات الحوثي، لقوا مصرعهم، أمس، خلال عملية نوعية نفذتها إحدى الوحدات التابعة للجيش اليمني بدعم من طيران التحالف، في سواحل مديرية ميدي غربي محافظة حجة.

الرئيس المصري خلال استقبال نائب الرئيس الأميركي (أ ف ب)

في وقت أكد مسؤولون فلسطينيون لـ»الوطن» أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلب من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال لقائهم اليوم، في العاصمة البلجيكية، بروكسل، الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967، تطرقت تطرقت تقارير أميركية، إلى أن زيارة نائب رئيس الولايات المتحدة، مايك بنس، للمنطقة، تأتي في وقت مشحون بالتوترات، عقب الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

استقبل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أمس، في مقر الوزارة، وفد الهيئة التفاوضية للمعارضة السورية برئاسة نصر الحريري. وجرى خلال اللقاء بحث المستجدات على الساحة السورية، وسبل تحقيق تطلعات الشعب السوري. وحضر الاجتماع، نائب وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير جمال عقيل، ومدير عام الإدارة العامة للدول العربية سعيد عثمان سويعد.

ألزمت المحكمة الاتحادية العراقية، في قرار صدر أمس، البرلمان بوجوب التقيد بالمدة المحددة الخاصة بانتخاب أعضاء مجلس النواب، وعدم جواز تغييرها.

أكدت مصادر أمنية أفغانية، أمس، مقتل نائب رئيس شرطة وإصابة 4 آخرين من أفراد الأمن، جراء انفجار عبوة ناسفة، في ولاية فرح غربي البلاد. وأوضحت المصادر أن الانفجار نتج عن زرع عبوة ناسفة على جانب طريق، مما أسفر عن مقتل نائب رئيس شرطة، وإصابة 4 آخرين من قوات الأمن الداخلي، قبل أن تعلن حركة طالبان المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم. يأتي ذلك، في وقت تبنت طالبان أيضا، أمس،

كشف وزير الداخلية البحريني، الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، أمس، أن السلطات أحبطت 19 مخططاً كان الإرهابيون ينوون تنفيذها خلال العام المنصرم، ومنها الشروع في عملية اغتيال عدد من المسؤولين والشخصيات العامة، واستهداف رجال الأمن وحرق وتدمير المنشآت النفطية. وأوضح الشيخ راشد أن السلطات الأمنية نفذت أكثر من 100 مهمة أمنية، شملت 42 منشأة، تخللها القبض على أكثر من 290 عنصراً، مؤكدا أن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله و الحشد الشعبي شاركوا في دعم الخلايا الإرهابية.