الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 21 سبتمبر 2017, 1:52 ص
عمال الإنقاذ يبحثون عن ناجين    (الأناضول)

قالت وكالة الحماية المدنية في المكسيك إن ما لا يقل عن 226 شخصا لقوا حتفهم في الزلزال الذي ضرب وسط البلاد أول من أمس. وأضاف مدير الوكالة لويس فيليبي بونتي في تغريدة على «تويتر» إن عدد القتلى في مكسيكو سيتي وحدها ارتفع إلى 117 شخصا. وجاء الزلزال في الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لزلزال قتل آلافا في العاصمة.

أكثر المتصلين بالإنترنت يملكون الهواتف الذكية (الوطن)

قال تقرير صادر عن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول «GSMA» إن ثلثي العالم الآن متصلون بالأجهزة المحمولة بواقع 5 مليارات من المتصلين في الربع الثاني من 2017. وأشار التقرير إلى أنه بحلول 2020 سترتفع نسبة المتصلين إلى 75 %.

قدمت دراسة مولتها مؤسسة العلوم الوطنية الأميركية ومعاهد الصحة الوطنية الأميركية الدليل العصبي الأول لفوائد الكتابة التعبيرية، وهو قدرتها على تهدئة الدماغ أثناء المهام المجهدة. وقال صاحب الدراسة هانز سكرودر -وهو طالب دكتوراه في مجال علم النفس بجامعة ولاية ميشيجان- «إن الشعور بالقلق يثير الموارد المعرفية، إذ إن الأشخاص المعروفين بالقلق يؤدون عدة مهام في وقت واحد بشكل مستمر، فهم يقومون بمهمة واحدة ويحاولون متابعة ومنع قلقهم في نفس الوقت».

أفادت دراسة أميركية حديثة أن الرياضة تعزز الإدراك والقدرات المعرفية لدى الناجيات من مرض سرطان الثدي.

فيما يحقق تطبيق «سناب شات» أرقاما متزايدة في أعداد مستخدميه بالولايات المتحدة، إلا أنه يفقد أكثرهم في بقية دول العالم لمصلحة تطبيق «إنستجرام»، وذلك حسبما ذكرت بيانات جديدة لشركة تحليل السوق Jumpshot، وهي شركة تتبع رسائل البريد الإلكتروني للتأكيد على المستخدمين الجدد في عدد من تطبيقات التواصل الاجتماعي.

غابت بعض التطبيقات مثل «whatsapp» و«Viber» عن القائمة التي أصدرتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في بيانها حول بدء رفع الحجب عن التطبيقات التي توفر خاصية الاتصالات المرئية والصوتية عبر الإنترنت، رغم أن تطبيق whatsapp يعتبر من الأكثر انتشارا في المملكة.

تتداول مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الطرائف عن التعليم مع بداية كل عام دراسي، ويصل الأمر أحيانا إلى حد السخرية، والهدف من ذلك خلق النكات، الأمر الذي علقت عليه المستشارة الأسرية الهنوف الحقيل بأنه أمر سلبي، ولا يعكس قيمة ركيزة أساسية في حياة أي مجتمع وهي التعليم.

نشرت مجلة «نيوزويك» الأميركية خبرا أمس مفاده أن عملاق البحث «جوجل» سيدفع إلى مستخدميه مقابل الأفكار الجديدة المبتكرة لمكافحة انتشار المواد المتطرفة على الإنترنت، خاصة من جانب تنظيم داعش.