الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


فريق بحثي بجامعة خالد يحقق إنجازا علميا جديدا

عبدالله السهيمي
عبدالله السهيمي

أبها: سلطان عوض 2016-04-05 10:31 PM     

حقق فريق بحثي من مركز بحوث علوم المواد المتقدمة بجامعة الملك خالد، بقيادة عميد البحث العلمي ومدير المركز الدكتور عبدالله غدران السهيمي، إنجازا علميا جديدا يضاف إلى سجل إنجازات جامعة الملك خالد في مجال البحث العلمي، إذ تمكن الباحثون من تحضير مشتقات لمركب كيميائي جديد يمكن بواسطتها الكشف عن أيونات المعادن الثقيلة والسامة كالزئبق وغيره.
وقُدّم المشروع البحثي تحت عنوان "مشتقات الكوينازولينون: نموذج لتحديد العزم ثنائي الأقطاب، واستشعار أيونات المعادن"، إذ قام الفريق بتحضير مشتقات الكوينازولينون ثنائي الهيدروجين، وتم توصيف المركبات باستخدام الوسائل الطيفية مثل الرنين النووي المغناطيسي والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية، كذلك قام الفريق بدراسة الخصائص الطيفية لهذه المركبات وانتقال الشحنات داخل الجزئيات باستخدام طيف الانبعاث والامتصاص.
ولاحظ الفريق أن هذه المركبات أظهرت تغيرات مهمة في خصائصها الضوئية اعتمادا على قطبية المذيب، وتم ذلك من خلال ملاحظة حزمة الانبعاث والاختلاف في إزاحة عند تغيير قطبية المذيب، وهذا يفسر القطبية العالية لهذه المشتقات في الحالة المثارة، كما قام الفريق بدراسة تأثير المشتقات المحضرة على عدد من أيونات المعادن باستخدام القياسات الفلوروسينية في الحالة الثابتة، وأظهرت حساسية وانتقائية كيمائية من نوع on-off type fluorescent تجاه أيون الزئبق + Hg2.
واستنتج فريق البحث أن القطبية وقدرة المذيب على تكوين روابط هيدروجينية لها الأثر البارز على انبعاث أو امتصاص الطيف وبالتالي تلعب دورا مهما في الكشف عن أيونات المعادن الثقيلة. 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال